نموذج الاتصال

إنستاجرام تسمح بمشاركة رابط في القصص



 تقتصر القدرة على إضافة الروابط القابلة للتمرير ضمن ميزة القصص في منصة إنستاجرام على عدد قليل من المستخدمين، بحيث يجب أن يكون حسابك قد تم التحقق منه من قبل الشركة أو اجتاز 10000 متابع.

وحددت المنصة دائمًا من يمكنه نشر روابط قابلة للتمرير عبر القصص. ولكنها تبدأ الآن باختبار جديد يمكن أن يوسع هذه القدرة.

ويمنح الاختبار مجموعة فرعية صغيرة من مستخدمي إنستاجرام القدرة على الارتباط بموقع ويب باستخدام ملصق القصص.

ولن يكون بمقدور الأشخاص في هذا الاختبار تقديم الروابط القابلة للتمرير. ولكن يمكن بدلاً من ذلك تقديم ملصق.

وتعمل هذه الملصقات بنفس الطريقة التي يعمل بها الرابط القابل للتمرير. ولكن بحاجة إلى الضغط بدلًا من التمرير.

ويمكن للأشخاص أيضًا الرد على القصص التي تتضمن ملصقًا، وهو ما لا يمكنهم فعله حاليًا مع القصص التي تتضمن رابطًا قابلًا للتمرير.

ولا يزال الاختبار في الوقت الحالي صغيرًا، وقال فيشال شاه، رئيس منتج إنستاجرام: نريد معرفة كيف يمكن للأشخاص الاستفادة من الروابط.

وتريد المنصة تتبع أنواع الروابط التي ينشرها الأشخاص. وكذلك التأكد من أنهم لا يستخدمون الميزة لإرسال الرسائل غير المرغوب فيها والمعلومات المضللة.

بالإضافة إلى ذلك فإن الملصقات، كما يقول، تتناسب بشكل أكبر مع الطريقة الحالية التي يستخدم بها الأشخاص المنصة.

إنستاجرام تختبر الروابط في القصص

تأمل الشركة في الانتقال إلى الملصقات باعتبارها الطريقة الأساسية للوصول إلى مواقع الويب خارج المنصة.

ويضيف شاه أن ملصقات الروابط هي الهدف النهائي لمنصة إنستاجرام، سواء كان ذلك للجميع أو للأشخاص الذين لديهم امتيازات.

ويقول: هذا هو نوع النظام المستقبلي الذي نرغب في الوصول إليه. وهذا ما نأمل في طرحه إذا كنا قادرين على إنجاح هذا.

وتقتصر الروابط على القصص في الوقت الحالي. ومع ذلك يقول شاه إنه لا توجد خطة لإحضارهم إلى الخلاصة أو أي جزء آخر من التطبيق.

ويبدو أن هذا الاختبار يستهدف في الغالب الأشخاص الذين وجدوا صوتًا ووصولًا إلى المنصة. ولكن ربما لا يستهدفوا المستويات التي تتطلبها إنستاجرام للحصول على امتيازات الروابط القابلة للتمرير.

على سبيل المثال، يتعامل النشطاء مع منشورات الحث على اتخاذ إجراء ولكنهم لم يتمكنوا من توجيه الأشخاص إلى موارد موقع الويب. وقد يجعل هذا الاختبار الأمر ممكنًا.

ويعتبر هذا الاختبار صغيرًا، لذلك لن تتغير المنصة بسرعة، ولكن قد يكون بداية تصفح الأشخاص للويب من داخل تطبيق إنستاجرام بشكل متكرر.

إرسال تعليق