نموذج الاتصال

الحديث عن بيتكوين يجمع ماسك ودورسي



 اتفق المليارديرات في مجال التكنولوجيا إيلون ماسك وجاك دورسي على الحدث عن عملة بيتكوين مع بعضهما بعضًا في حدث في شهر يوليو.

وروج دورسي عبر تغريدة لحدث يسمى The B Word، الذي يهدف إلى تشجيع الشركات والمستثمرين المؤسسيين على اعتماد بيتكوين.

وقال دورسي لماسك: دعنا نجري محادثة بيني وبينك في هذا الحدث. يمكنك مشاركة كل ما لديك من فضول. ووافق ماسك.

ومن المقرر عقد الحدث في 21 يوليو، وفقًا لموقعه عبر الويب، الذي يقول: تقديم تجربة مباشرة ومكتبة من المحتوى لمجتمع المستثمرين، مما يتيح مناقشة أكثر استنارة حول الدور الذي يمكن أن تخدمه بيتكوين للمؤسسات في جميع أنحاء العالم.

وتسببت تعليقات ماسك بمشاكل كبيرة لمستثمري بيتكوين. ودعم رئيس شركة تيسلا في البداية العملة المشفرة. وأضاف لفترة وجيزة وسم bitcoin# إلى سيرته الذاتية عبر تويتر في شهر يناير.

علاوة على ذلك أعلنت تيسلا في شهر فبراير أنها اشترت عملة بيتكوين بقيمة 1.5 مليار دولار. وتبدأ بقبولها كوسيلة للدفع.

بيتكوين تجمع ماسك ودورسي:

بالإضافة إلى ذلك نشر ماسك في الوقت نفسه عددًا من التغريدات التي تدعم Dogecoin، مما أدى إلى ارتفاع قيمتها بشكل كبير لفترة قصيرة الأمد.

وفي الآونة الأخيرة، يبدو أن ماسك قد تراجع عن آرائه حول بيتكوين. وقال في الشهر الماضي إن تيسلا تتوقف عن قبولها لشراء السيارات. مشيرًا إلى مخاوف بيئية حول الكمية الهائلة من الطاقة اللازمة لتعدين العملة الرقمية.

ولكن في وقت سابق من هذا الشهر، قال ماسك إن تيسلا تقبل العملة المشفرة عندما يتم التأكد من أن نصف تعدين بيتكوين على الأقل مدعوم بالطاقة النظيفة. ونتيجة لذلك ارتفعت قيمتها إلى حد ما.

وانخفضت العملة المشفرة الأولى عالميًا إلى ما دون المستوى الرئيسي البالغ 30 ألف دولار في وقت سابق. بالتالي أدى ذلك إلى محو جميع مكاسبها لعام 2021 لفترة وجيزة.

في غضون ذلك ارتفعت العملة مرة أخرى فوق 33000 دولار. ولكنها لا تزال منخفض بنسبة 50 في المئة تقريبًا من أعلى مستوى لها عند 65000 دولار تقريبًا الذي وصلت إليه في شهر أبريل.

إرسال تعليق